تفاصيل الخبر

"عاشوراء نرتقي4" ثقافة بيئية سلوكية على مدار العام

11-11-2013
شهركان تؤكد شراكتها مع البلدية في الحفاظ على البيئة أكدت عدد من مآتم المنطقة الشمالية المشاركة في فعالية "عاشوراء نرتقي 4 "التي اطلقتها بلدية المنطقة الشمالية على أهمية الشراكة المجتمعية في تفعيل هذا هذا المشروع الذي يعمل على ترسيخ ثقافة الوعي البيئي واتباع السلوك الحضاري ". وأوضح عدد من مسؤولي المآتم في الفعالية التي استضافها مأتم الزراريع بقرية شهركان "أن مناسبة عاشوراء مناسبة مهمة يمكن الإستفادة منها بشكل سنوي لبث مفاهيم حضارية متعلقة بالبيئة بما يخدم الصالح العام ، مشيرين في الوقت ذاته الى دعمهم بقوة لمثل هذه الفعاليات نظراً لما تقدمه البلدية من دعم فني للمأتم في استحداث الآاليات الحديثة في المحافظة على البيئة". وقال عضو مجلس بلدية المنطقة الشمالية جاسم المهدي أن فعاليات عاشوراء ترسخ جانب قيمي وتحوله الى سلوك على مدار العام " واكد المهدي" على إطلاق جائزة بلدية المنطقة الشمالية لأفضل مأتم في الممارسات البيئية يساهم في ابتكار الماتم الافكار المبدعة في التقليل من حجم النفايات" مشيراً إلى أن البلدية وضعت معايير محددة للتقييم من أهمها مدى تفعيل المبادئ البيئية في الادارة السلمية للنفايات عبر إعادة تدويرها وفرز المخلفات والتقليل من حجم النفايات بالإضافة إلى الاهتمام بالنظافة ونشر الوعي البيئي يساهم بشكل كبير في الارتقاء بالبيئة". واضاف" لقد اثبتت التجارب السابقة مدى الحاجة إلى إشراك كل مكونات المجتمع في عملة التنمية والارتقاء بالواقع الخدمي في مناطقنا، كل وفق موقعه وقدرته وحملة عاشوراء نرتقي تؤسس لمبدأ الشراكة المجتمعية على كثير من الأصعدة". وأوضح أن" الحملة لهذا العام حددت اربع أهداف رئيسية تتلخص في تقليل حجم النفايات، كما ان من الأهداف اتي وضعت العمل على تثقيف المجتمع على أهمية تدوير النفايات، فرزها بحيث تصبح هذه الثقافة سلوكا عامة لدى المواطنين". وأضاف المهدي" سنعمل على توظيف الحملة بالتعاون مع مأتم الشمالية والهيئات الحسينية في خدمة إنجاح موسم عاشوراء ليكون موسما حضارياً". مأتم الزراريع يؤكد على اهمية المشاركة في عاشوراء نرتقي من جهته أكد نائب رئيس مأتم الزراريع في منطقة شهركان عيسى حسنشراكتهم مع " بلدية المنطقة الشمالية في إطلاق مشروع عاشوراء نرتقي التي تساهم في إيضاح المفاهيم الصحيحية لبيئة نظيفة". وقال "مأتم الزراريع وضع خطة متكاملة ضمن أهداف حملة عاشوراء نرتقي، حيث يعمل المأتم على المحافظة على النظافة العامة للمنطقة وذلك باستغلال الطاقات الشبابية". وتابع " أن أعضاء المأتم لديهم إلمام بالمحافظة على البيئة وصارت عندهم فكرة مترسخة في أذهانهم يمارسونها تلقائياً وبإتباع الطرق الطرق السليمة، وما تحقق هذا إلا بفضل الله وبفضل أهل الاختصاص والإرشاد والتنفيذ لنظافة البئية وهم الجهاز التنفيذي والمجلس البلدي وذلك من خلال البرنامج الناجح عاشوراء نرتقي". وتابع" شاركنا في عاشوراء نرتقي3 وقد حصل المأتم على الجائزة الثانية في الممارسات البيئية، مما دفع المأتم للمشاركة أيضاً هذا العام في فاعالية عاشوراء نرتقي4 مع باقي المأتم والهيئات الحسينية ليس بغرض نيل الجائزة بل لتدراس الأفكار وتداول التجارب لتحقيق الغاية المرجوة لبيئة سلمية". وأكد" يعتبر عاشوراء محطة رئيسية للإنطلاق نحو المحافظة على بيئة سليمة في المأتم والمنزل والشارع وفي كل تواجد، وترسيخ ثقافة الوعي البيئي واتباع السلوك الحضاري الراقي".