تفاصيل الخبر

وزير البلديات يوقع اتفاقية مشروع إدارة وتطوير مدفن عسكر للمخلفات

07-07-2019
وقع وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف مع شركة "أورباسير" الإسبانية للنظافة عقد إدارة وتطوير مدفن عسكر للمخلفات لمدة ثلاث سنوات وذلك بعد ترسية المناقصة على الشركة بقيمة 4.800.000 (أربعة ملايين وثمانمائة ألف دينار).




ووقع العقد من جانب الشركة المدير التنفيذي، السيد لويس غامبا بحضور وكيل الوزارة لشئون البلديات د. نبيل محمد أبو الفتح وعدد من المسئولين في الوزارة والشركة.




وكان مجلس المناقصات قد أرسى مناقصة المشروع على شركة "أورباسير" للنظافة لمدة 3 سنوات من أجل إدارة وتطوير مدفن عسكر للمخلفات حيث ستتكفل الشركة بجميع العمليات التشغيلية للمدفن.




وأكد سعادة الوزير خلال مراسم توقيع العقد أن إدارة المدفن بالتعاون مع القطاع الخاص يأتي في سياق نقل الدور الحكومي ممثلا في وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني من مزود إلى منظم للخدمة وإعطاء هذا القطاع دورا أكبر في مختلف مشاريع وبرامج وخدمات الوزارة.




وأضاف الوزير "أن عملية إدارة المدفن من قبل القطاع الخاص تسهم على المستويات الزمنية المختلفة في تقليل تكلفة الإدارة مقابل الارتقاء بجودة عمليات معالجة المخلفات من النواحي البيئية ونقل التكنولوجيا والمعرفة في هذا المجال".




وأشار الوزير إلى أن العقد الموقع سيضمن إدارة المدفن وفق أفضل الممارسات البيئية والقياسية المتبعة حيث سيسهم المشروع في الارتقاء ببيئة عمل المدفن وتحسين الإدارة البيئية والفنية للموقع ورفع مستوى جودة التحكم في الهواء، مبينا أن من أهم مخرجات المشروع إطالة العمر الافتراضي للمدفن من خلال الاستغلال الأمثل لحجم ومساحة الأراضي.




وقال الوزير: "بناء على الاستراتيجية الوطنية لإدارة المخلفات المنزلية التي تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء الموقر وتتم متابعتها من قبل اللجنة التنسيقية فقد تم ترسية المناقصة على شركة "أورباسير" التي ستتولى إدارة وتطوير المدفن".




وأضاف "سيتضمن المشروع إدارة المدفن وتسوير الموقع وقياس جودة الهواء والتحكم في الانبعاثات وتغيير في نوعية احتساب الكميات الواردة للمدفن مما سيترتب عليه الاستفادة الأمثل من الموقع مع الأخذ بعين الاعتبار الكميات الواردة للمدفن من المخلفات المنزلية"، وتابع "كذلك ستتضمن المناقصة أعمال المراقبة والأمن وتوفير الميزان الآلي لوزن المخلفات المنزلية".




وأكد الوزير أنه سيتم تخصيص مساحة من المدفن لمشروع إعادة التدوير وانتاج الطاقة النظيفة، وسيكون هناك نظام لجمع الغازات المنبعثة بالمكب إلى جانب المخلفات المتكدسة.




كما أكد خلف أن تحسين إدارة المدفن وعمليات إدارة المخلفات المنزلية فيه علاوة على ما سيحققه من نتائج إيجابية على المستويات الصحية والبيئية وتطبيق أفضل الممارسات فإنه سيسهم في إطالة العمر الافتراضي للمدفن من خلال الاستغلال الأمثل للحجم والمساحة.




وأضاف "تضمنت الاستراتيجية الوطنية لإدارة المخلفات مجموعة من المبادرات ومنها مبادرات لفرز المخلفات وإعادة تدويرها وإعادة تدوير المخلفات الخضراء والاستفادة من مخلفات الهدم والبناء وإنشاء مدفن صحي جديد ومشروع تحويل المخلفات إلى طاقة وإنشاء مركز استدامة علاوة على تحسين إدارة المدفن الحالي من خلال القطاع الخاص".

          وزير البلديات يوقع اتفاقية مشروع إدارة وتطوير مدفن عسكر للمخلفات