تفاصيل الخبر

بلدية المنطقة الشمالية ... الحملة ضد المظلات المخالفة ستستأنف في النصف الثاني من أكتوبر

10-10-2008
أفادت المصادر في بلدية المنطقة الشمالية أن الحملة ضد المظلات المخالفة وغير المرخصة التي بدأت منذ فترة من منطقة جدحفص ، والتي توقفت في شهر رمضان المبارك بالاتفاق مع أحد أعضاء المجلس البلدي ن ستستأنف خلال النصف الثاني من شهر أكتوبر الحالي . وأضافت ، أن توقف الحملة جاء مراعاة لظروف شهر رمضان المبارك ، ولإعطاء المخالفين فرصة لمراجعة البلدية وتصحيح أوضاعهم للحصول على ترخيص وفقا للإشتراطات ، وستعاود البلدية تنفيذ مهمتها من المنطقة التي توقفت عندها وهي مدينة حمد . هذا ، وقد أوضح المهندس عبدالعزيز الوادي رئيس قسم الرقابة والتفتيش ، أن البلدية ابتدأت بالإعلان في الصحف المحلية ، كما وزعت مطويات على البيوت الموجود فيها مظلات ، وأكد أنه تم وضع معايير واشتراطات لعملية الترخيص . وأضاف أن عملية إخطار المخالف تتم على ثلاث مراحل ، تبدأ بإرسال إخطار رسمي عن طريق البريد ، تليها وضع ملصق على نفس المكان المخالف ، وتنتهي بتسليم الإخطار باليد للمخالف نفسه ، وعلى إثره يمهل المخالف مدة أسبوع إلى عشرة أيام ليقوم خلالها بمراجعة البلدية للحصول على الترخيص حال مطابقة الشروط أو خيار الإزالة ، وأوضح الوادي كذلك ، أن البلدية تقوم بخطوة احترازية من خلال تصوير الإخطار على المظلة المخالفة والاحتفاظ بنسخة منه حتى لا يدع المخالف عدم علمه بالمخالفة . وأكد أنه تم رصد 3000 مظلة مخالفة في جميع مناطق الشمالية أكثرها تتركز في مدينة حمد ، وقد تمت مخاطبة 800 شخص منذ بداية الحملة ، فبادر 350 شخصا بالترخيص ، تمت الموافقة على 45 طلبا ممن استوفى الشروط اللازمة ، كما تمت إزالة 40 مظلة مخالفة للاشتراطات . وفيما يتعلق بالمشاكل التي واجهت البلدية أثناء تنفيذ مهمتها ، أوضح الوادي أن المشكلة تتركز في نقطتين الأولى في عدم تجاوب الأهالي واستهانتهم بالإخطارات الموجهة إليهم ، والثانية تتمثل في أن بعض المخالفين يقوم بوضع سيارته داخل المظلة وعدم تحريكها نهائيا ، أو يقوم بوضع معدات داخلها ، وهو نوع من التحدي ، وفي تصوره أنه سيثني البلدية عن القيام بإجراءات الإزالة وإحراجها في هذا الأمر . هذا وقد تابعت بلدية المنطقة الشمالية موضوع المظلات مع الجمهور ، وذلك من خلال نشر إعلانات في الصحف المحلية ، تحثهم على ضرورة مراجعتها للحصول على الترخيص ، وهو إعلان يحمل صبغة توعوية أكثر منها تحذيرية . وجدير ذكره ، أن هناك اشتراطات عامة للترخيص للمظلة المعلقة تتمثل في : أن تكون المظلة معلقة أي بجدار مالك عقار صاحب الطلب وبدون أعمدة ، كما يجب أن تكون مفتوحة الجوانب وبطول لا يزيد عن 6 أمتار وعرض لا يزيد عن 3 أمتار ، وأن لا يقل ارتفاعها عن 3 أمتار ، كما لا تتجاوز مساحتها 18 متر مربع ،وأن تكون مصنوعة من الألومنيوم المطلي باللون الأبيض أو أية مادة غير مشوهة للمنظر العام ، كما لا تسمح البلدية بالترخيص لأكثر من مظلتين للعقار الواحد ، وتكون مدة الترخيص سنة واحدة فقط مع وجوب تجديد الإجازة سنويا ، وأن يتعهد صاحب الطلب بضرورة إزالة المظلة في حال طلب البلدية أو ورود أي مستجدات من الجهات الرسمية الأخرى وبدون المطالبة بتعويض من البلدية . وعلى حد تعبيره ، أفصح الوادي أن هذه الإجراءات تأتي ضمن حرص بلدية المنطقة الشمالية على تنظيم وضبط وضعية المظلات المعلقة ، لما ولدته من مشاكل مختلفة من ضمنها إعاقة الطريق وإزعاج المواطنين وتشويه المنظر العام وغيرها ، الأمر الذي استوجب على البلدية كجهة مختصة ضرورة اتخاذ إجراءاتها القانونية حيال هذه المشكلة وتنظيم العملية من جديد . لذلك ، فإن بلدية المنطقة الشمالية إذ تهيب بالمواطنين ، ممن لديه مظلة غير مرخصة أو مخالفة مراجعتها لتصحيح أوضاع تلك المظلات ، كما تأمل منهم التعاون معها لتنفيذ مهاما خدمة للمصلحة العامة .