تفاصيل الخبر

في الحفل السنوي تحت رعاية الدكتور نبيل أبو الفتح

30-04-2009
أقامت وزارة شئون البلديات والزراعة تحت رعاية سعادة وكيل الوزارة الدكتور نبيل محمد أبو الفتح يوم أمس حفلا تكريميا لقدامى الموظفين في الوزارة وللموظفين المحالين على التقاعد وذلك في مركز البحرين للمؤتمرات بفندق كراون بلازا. وحضر الحفل عدد من كبار المسئولين في الوزارة إلى جانب الموظفين المكرمين. وقام سعادة الوكيل أبو الفتح في ختام الحفل بتوزيع الشهادات والهدايا على المكرمين إذ بدأ بموظفي شئون البلديات، ومن ثم موظفي شئون الزراعة. وتقيم وزارة شئون البلديات والزراعة هذا الحفل السنوي لتكريم الموظفين الذين أمضوا و20 و10 سنوات في الخدمة بعد أن كرمت سابقا الموظفين المحالين حديثا على التقاعد والذين أمضوا 30 و40 سنة في الخدمة. ويأتي هذا الحفل في إطار حرص وزارة شئون البلديات والزراعة على الاهتمام بموظفيها والعمل على تكريمهم وذلك في ضوء توجهات من سعادة الوزير الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي على العمل على خلق الموظف المميز والمنتج في عمله من خلال توفير برامج التطوير والتدريب في الوزارة إضافة إلى عملية التكريم على العطاء. وبدأ حفل التكريم بقراءة عطرة لآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى وكيل الوزارة الدكتور نبيل أبو الفتح كلمة أكد فيها على أهمية مواكبة التطورات المتلاحقة التي فرضتها متطلبات العولمة والانفتاح الاقتصادي من خلال الاهتمام بالعنصر البشري الذي يعد الركيزة الأساسية في تطوير مختلف الأجهزة والمؤسسات الحكومية والخاصة. وشدد أبو الفتح على أن حفل التكريم هذا يأتي تقديرا من الوزارة للجهود الكبيرة والمميزة التي بذلها الموظفون المكرمون في خدمة العمل البلدي في مملكتنا الحبيبة، مؤكدا على البرامج التدريبية التي تقوم بها الوزارة. وبين أبو الفتح أن الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030 والتي دشنها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ركزت على مبادئ الاستدامة والتنافسية والعدالة، كما ركزت على إيجاد الحكومة الفعالة وذات الكفاءة والتي لن يتأتى لها النجاح من دون تطوير العاملين في القطاع الحكومي والاهتمام بهم كونهم المكلفين بتحقيق هذه الرؤية المتكاملة لمستقبل البلاد. مبينا أن الاهتمام بالتطوير والتدريب عنصر أساسي لتحقيق التقدم المنشود، خصوصا وأننا في قطاع البلديات والزراعة نعمل بالشراكة مع جهات حكومية وأهلية عدة، في الوقت الذي بات فيه العمل البلدي والزراعي في مملكة البحرين ركيزة أساسية من ركائز التنمية المستدامة نظرا لتداخله وتقاطعه مع كافة القطاعات الخدمية. وأشار إلى أن عملنا في وزارة شئون البلديات والزراعة يؤكد على تعزيز الوعي بأهمية الشراكة ودروها في توثيق روابط التعاون بين عناصر العمل البلدي والزراعي المختلفة، ومن هنا فيقع على عاتق الموظفين والمسئولين مسئولية تحقيق الشراكة وتنمية العمل المشترك والمنتج في ظل ما يشهده العمل البلدي والزراعي من نماء وتقدم متسارع ينسجم مع الرؤية الاقتصادية للبلاد. بعدها ألقت السيدة أمل المناعي كلمة نيابة عن المكرمين شكرت من خلالها القيادة الحكيمة وعلى رأسها حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وصاحب السمو رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو ولي العهد الأمين على دعمهم الدائم للموظفين وحرصهم على تكريمهم والارتقاء بهم علميا وعمليا. وشددت السيدة أمل المناعي في كلمتها على ما يمثله هذا الحفل من موقف تقديري لموظفين خدموا العمل البلدي والزراعي في مملكة البحرين على مدى السنوات الماضية، شاكرتا في ختام كلمتها كل من ساهم في حفل التكريم هذا.