تفاصيل الخبر

بلدية المنامة تتوجه بحملاتها التوعوية إلى المراحل الإعدادية والثانوية .. محمد بن أحمد : نسعى لتعزيز ثقافة المسؤولية والشراكة الجماعية لنظافة العاصمة

02-01-2013
ضمن سلسلة حملات بلدية المنامة التوعوية للحفاظ على نظافة العاصمة، نظمت البلدية بالتعاون مع شركة مدينة الخليج للتنظيف حملة توعوية تثقيفية للمدارس الحكومية تضمنت المرحلة الإعدادية والثانوية والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي بالمسؤولية والشراكة الجماعية تجاه نظافة العاصمة المنامة حيث بدأت الحملة بمدرسة النعيم الثانوية للبنين في الدائرة الثالثة بمحافظة العاصمة وشارك فيها 100 طالباً بإشراف الهيئة الإدارية والتعليمية للمدرسة، إذ تأتي هذه الحملة في سياق حملة (معاً نحو عاصمة نظيفة) لتشمل الهيئات التعليمية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والمجلس البلدي، وذلك بحضور المهندس محمد بن أحمد آل خليفة مدير عام بلدية المنامة، ونائب رئيس المجلس البلدي محمد عبد الله منصور، ومدير المدرسة الأستاذ أحمد سالم بو قيس، وعدد من مدراء ومسئولي البلدية والهيئة الإدارية والتعليمية للمدرسة. وقد أكد المهندس محمد بن أحمد آل خليفة مدير عام بلدية المنامة على أن البلدية تسعى إلى تعزيز ثقافة المسؤولية والشراكة الجماعية للتقليل من نسبة المخلفات في العاصمة لدى جميع فئات المجتمع من خلال هذه الحملة، بالإضافة إلى تدوير النفايات والذي ينعكس بشكل إيجابي في المحافظة على البيئة، مشيراً إلى أن خطط البلدية التوعوية تنطلق من خلال الشراكة المجتمعية مع جميع الفئات العمرية وبالتعاون والتنسيق مع المجلس البلدي حيث أن تنظيم مثل هذه الحملات التوعوية هي جزء من الجهود التي تبذلها الحكومة الموقرة في الاستراتيجيات الخاصة بالتنمية الحضرية المستدامة. مشيراً إلى أن هذه الحملات ستستمر لتغطي جميع المدارس الحكومية باشراك مختلف الشرائح العمرية في نطاق دوائر محافظة العاصمة خلال العام 2013م ? 2014م بهدف اكساب الطلبة سلوكيات صحيحة تساهم في تعزيز النظافة العامة للعاصمة، بالإضافة إلى خلق سلوكيات حضارية للطرق السليمة للتخلص من النفايات، مؤكداً إلى أن الحملة تهدف في المرتبة الأولى إلى خلق أجيال مستقبلية واعية للمخاطر التي تسببها المخلفات على البيئة والمظهر الجمالي والحضاري. وقد أشاد نائب رئيس المجلس البلدي محمد عبدالله منصور في هذا الشأن بالجهود التي تقوم بها بلدية المنامة في سبيل التواصل المباشر مع المجتمع وتحفيز العمل والمسؤولية المشتركة بين البلدية ومؤسسات المجتمع المدني بما يحقق أهداف الحملة التوعوية، مضيفاً بأن البلدية والمجلس يعملون جاهدين على اشراك مختلف الشرائح العمرية في حملات النظافة والأنشطة التربوية والترفيهية المتعلقة بالنظافة مما يساعد على ترسيخ ثقافة بيئية في سلوك الناشئة على وجه الخصوص للمحافظة على نظافة العاصمة، موجهاً إلى ضرورة تعاون الجهود الرسمية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني لرفع مستوى النظافة في العاصمة بالإضافة إلى نشر الوعي بآثار المخلفات على البيئة والمظهر الجمالي للعاصمة. من جانبه أعرب الأستاذ أحمد بو قيس مدير مدرسة النعيم الثانوية للبنين عن شكر وتقدير الهيئة الإدارية والتعليمية لبلدية المنامة للجهود التي تبذلها في العمل على دمج مسؤولية طلاب المدرسة في المشاركة بالعمل البلدي الذي يصب في مصلحة النهوض بالوطن وخلق أجيال مستقبلية واعية بالنظافة، متمنياً مزيداً كل التوفيق للبلدية في أداء رسالتها ورؤيتها الهادفة من خلال هذه الحملات التوعوية والتثقيفية، مبدياً استعداده للمشاركة الدائمة بين البلدية والمدرسة في جميع الحملات التوعوية التي من شأنها أن ترتقي بمستوى هذا الوطن المعطاء. وقد تضمنت الحملة محاضرة توعوية قام بإلقائها السيد هشام غازي الحداد رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام بشركة مدينة الخليج للتنظيف والأستاذ جعفر الناصر مشرف الأنشطة الطلابية في المدرسة تم فيها مناقشة عدة محاور تركزت على إعادة تدوير المخلفات ومسؤولية الفرد تجاه نظافة السواحل والمرافق العامة والحدائق والمتنزهات بالإضافة إلى المساهمة في رفع نسبة التشجير في العاصمة، إلى جانب إقامة ورشة عمل حول إعادة تدوير النفايات تخللتها مسابقات ثقافية في الشأن ذاته، كما وقام مدير عام بلدية المنامة بمشاركة مدير المدرسة وعدد من الطلبة بتعليق اللوحات الإرشادية التوعوية للطرق السليمة للتخلص من المخلفات بالإضافة إلى المجلة الحائطية والتي تحمل اسم (بلديتي). كما وشاركت المدرسة بعدد من الأنشطة في الحملة والمتمثلة في إلقاء قصيدة لأحد الطلبة في حب الوطن وتقديم عرض مسرحي لمجموعة من الطلبة يتعلق بنظافة ساحة المدرسة، وختاماً قام مدير عام بلدية المنامة ومدير المدرسة ونائب رئيس المجلس البلدي بتكريم الطلبة الفائزين في المسابقات الثقافية، إلى جانب توزيع الهدايا التذكارية على طلاب المدرسة.

صورة جماعية تدشين مجلة بلديتي