تفاصيل الخبر

اطلاق مهرجان البيئة (بيدي أرعى قريتي) .. بلدية المنامة والمجلس البلدي وشركة مدينة الخليج للتنظيف: مستمرون في خلق الوعي المسؤولية والشركة الجماعية للمحافظة على البيئة

01-07-2013
ضمن الجهود التوعوية المتواصلة لحماية البيئة ، نظمت بلدية المنامة ونائب رئيس المجلس البلدي لبلدية المنامة السيد محمد عبدالله منصور ممثل الدائرة الرابعة وشركة مدينة الخليج للتنظيف بالتعاون مع مجموعة نلتقي لنرتقي مهرجان حماية البيئة تحت شعار (بيدي أرعى قريتي) وذلك في ساحل كرباباد، والذي يهدف إلى غرس مفهوم المسؤولية والشراكة الجماعية في المحافظة على البيئة والوصول إلى أعلى مستوى من الوعي البيئي. وقد تخلل المهرجان عدد من الفعاليات والبرامج التوعوية ومسابقة النحت على الرمال حول موضوع حماية البيئة ، بالإضافة إلى تخصيص ركن توعوي في الموقع ، و تقديم مسابقات وهدايا للأطفال ، كما وتم تخصيص موقع خاص للطفل للنحت على الرمال ، بالإضافة إلى الفعاليات الترفيهية الأخرى المصاحبة للمهرجان، وقد فاز في المراكز الأولى لمسابقة النحت على الرمال الفنانة منى آل رضي ، والفنان عبدالله الفردان ، والفنان السيد جميل حسن عاشور. وصرح في هذا الشأن سعادة المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة مدير عام بلدية المنامة بأن خطط بلدية المنامة التوعوية تنطلق من خلال الشراكة المجتمعية مع جميع الفئات العمرية وبالتعاون والتنسيق مع المجلس البلدي وشركة مدينة الخليج للتنظيف، حيث أن إطلاق مهرجان حماية البيئة هي جزء من الجهود التي تبذلها الحكومة الموقرة في الاستراتيجيات الخاصة بالتنمية الحضرية والمستدامة، كما وتعتبر سلسلة من الحملات التوعوية المستمرة لحماية البيئة. مشيراً إلى انه تم اختيار إقامة المهرجان على ساحل كرباباد بهدف التواصل المباشر مع المجتمع وتحفيز العمل والمسؤولية المشتركة بين البلدية ومؤسسات المجتمع المدني بما يحقق أهداف الحملة التوعوية، بالإضافة إلى اشراك مختلف الشرائح العمرية في الحملات والأنشطة التربوية والترفيهية المتعلقة بحماية البيئة. ودعا مدير عام بلدية المنامة جميع أفراد المجتمع إلى المساهمة الجادة والفاعلة في مسؤولية حماية البيئة من المخلفات من أجل جيل الحاضر والمستقبل وأن تكون هذه المساهمة ترجمة حقيقة وصادقة للارتقاء بالمظهر الحضاري والجمالي للمملكة. من جهته صرح السيد محمد عبدالله منصور نائب رئيس المجلس البلدي لبلدية المنامة وممثل الدائرة الرابعة بأن مفهوم شعار الحملة ينبثق من المسؤولية والشراكة الجماعية بين المؤسسات الرسمية والمختصة وأفراد المجتمع المدني ، إذ أن مسؤولية حماية البيئة غير مقتصرة على الجهات الرسمية فقط فكل فرد في المجتمع مسؤول عنها ، وبتعاون الجميع يمكن أن نساهم جميعاً في الحفاظ على بيئة صحية وسليمة لأجيال الحاضر والمستقبل، حيث نسعى بالتعاون مع الجهات الرسمية المختصة إلى العمل على خلق جيل واعي وذات ثقافة عالية لحماية البيئة من خلال التوعية المستمرة. كما وصرح السيد هشام غازي الحداد رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في شركة مدينة الخليج للتنظيف بأن هذه الحملات والفعاليات التوعوية جاءت من خلال الحاجة الماسة للبيئة لتبقى سليمة وخالية من الممارسات السلبية، ومشاهدتنا للممارسات الغير سليمة من بعض أفراد المجتمع في التخلص من المخلفات، لذلك ارتأينا إقامة الحملات التوعوية لتكون مستمرة على مدار السنة. مؤكداً أن سلامة المجتمع وحماية البيئة التي نعيش فيها هي الغاية التي تسعى الحملة لتحقيقها من خلال تنفيذ برامج توعية بيئية على مختلف المستويات والمضامين، وذلك بإعداد وتنظيم العديد من الفعاليات التثقيفية البيئية في المدارس والمجمعات التجارية والحدائق العامة والسواحل وتقديم محاضرات وورش عمل عن كيفية التقليل الاستهلاك وإعادة استخدام المخلفات وأساليب التخلص منها بطريقة سليمة وحضارية للمساهمة في حماية البيئة.

جانب من النحت على الرمال جانب من الحضور في المهرجان جانب من النحت على الرمال