تفاصيل الخبر

تشمل "تنظيف" و "إزالة مخالفات" و "زراعة تجميلية" أمانة العاصمة تطلق حملة تطال كافة الشوارع الحيوية في العاصمة بدءًا من شارع الشيخ جابر الأحمد

18-05-2015
أمانة العاصمة/العاصمة?كشف مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد بن أحمد آل خليفة عن حملة أطلقتها الأمانة الأربعـاء الماضـي (6 مايو 2015) تستهدف الشوارع الحيوية والساحات المفتوحة في العاصمة. موضحا أن الحملة ستشمل "النظافة، وإزالة المخالفات بالإضافة إلى تشجير وتجميل الشوارع"، مؤكدا أن الحملة ستطال كافة الشوارع الحيوية في محافظة العاصمة. لافتا إلى أن ذلك يأتي في إطار الحفاظ على جمالية الشوارع بشكل عام وإبراز العناصر والمظاهر الجمالية لها. وذكر أن الحملة انطلقت بدءًا من شارع الشيخ جابر الأحمد الصباح في الجزء من دوار النويدرات وحتى جسر سترة من الجهتين وبطول 7 كلم، مشيرا إلى أن الحملة طالت كافة الساحات والميادين والأرصفة المحيطة بالشارع. وأفاد عن إزالة (30) شحنة من المخلفات وأنقاض البناء والشجيرات غير المرغوبة، كما تم إزالة كافة السيارات المعروضة للبيع أمام المحلات التجارية، بالإضافة إلى إزالة (15) إعلان مخالف. وعن الزراعة التجميلية المزمع تنفيذها في الشارع، أوضح المدير العام أنه تم مباشرة التنسيق والتعاون مع الوكالة المشتركة بالوزارة لدراسة إمكانية إنشاء ومد شبكة ري لتشجير وزراعة الجزر الوسطى للشارع واختيار الأشجار دائمة الاخضرار ومنقية للهواء مثل الأكاسيا والسرو والفيكس. وفي معرض حديثة، أشار المهندس محمد بن أحمد إلى أهمية شارع الشيخ جابر، باعتباره أحد الشوارع الحيوية والمهمة في المملكة، لافتا إلى أن الشارع يبلغ طوله نحو 16.5 كلم، ويبدأ من دوار ألبا ويتقاطع مع شارع الملك حمد وشارع الاستقلال، ويمر عبر الأطراف الغربية لجزيرة سترة، حيث تقع على جوانبه العديد من الأنشطة التجارية والمحلات المختلفة، ويعتبر الشريان الأساسي للوصول لأهم المصانع ووكالات السيارات في المملكة، وينتهي بتقاطعه شمالا مع شارع الشيخ عيسى بن سلمان المؤدي إلى ميناء سلمان. وفي هذا الصدد دعا مدير عام أمانة العاصمة كافة المواطنين إلى ضرورة المحافظة على نظافة الطرقات والشوارع ، وعدم رمي المخلفات الصلبة ومخلفات هدم وترميم المباني ومواد البناء في الساحات والأماكن المفتوحة.

المهندس محمد بن أحمد آل خليفة-مدير عام أمانة العاصمة أثناء حملة التنظيف أثناء حملة التنظيف أثناء حملة التنظيف