تفاصيل الخبر

أكثر من (400) طن مخلفات يوميا .. 83% منها قمامة منزلية أمانة العاصمة أزالت (52) ألف طن من القمامة والمخلفات خلال الثلث الأول من عام 2015

24-05-2015
أمانة العاصمة/العاصمة... كشف مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد بن أحمد آل خليفة أن إجمالي المخلفات المزالة خلال الثلث الأول من عام 2015م بلغت نحو (52,246 طن) بزيادة بلغت 1% (744 طن) عن نفس الفترة من العام الماضي 2014م، لافتا إلى أن معدل المخلفات اليومي ارتفع خلال العام الحالي ليصل إلى (435 طن يوميا) بينما كان سابقا (429 طن يوميا)، بما يعادل زيادة قدرها (6) أطنان من المخلفات يوميا. وأردف المهندس محمد بن أحمد قائلا أن القمامة المنزلية شكلت أعلى نسبة من المخلفات المزالة، حيث بلغت نسبتها 83% (43,294 طن ) من إجمالي المخلفات المزالة، بما يعادل إزالة (361) طن يوميا من القمامة المنزلية، مشيرا إلى ارتفاع كمية القمامة المنزلية المزالة في الثلث الأول لهذا العام عن العام الماضي بنسبة بلغت 5% (2,166 طن). وأوضح أن مخلفات الهدم والبناء شكلت نسبة 11%، وجاءت في المرتبة الثانية بعد القمامة المنزلية، حيث بلغت (5,804 طن)، لافتا إلى أنها زادت بنسبة 112% عن العام الماضي، وربطها بالزيادة الحاصلة في العمران. وعن المخلفات التجارية، أفاد بأنها شكلت فقط نسبة 5%، وقد سجلت انخفاضا عن العام الماضي بنسبة 53%، بينما جاءت المخلفات الزراعية في المرتبة الأخيرة مقارنة مع بقية انواع المخلفات التي أزيلت في الثلث الأول من هذا العام. وبشأن نزف البلاعات، أكد المدير العام اهتمام الأمانة بمتابعة احتياجات أصحاب المباني في المناطق غير الموصلة بشبكة الصرف الصحي، موضحا أن عدد طلبات نزف البلاعات المستلمة خلال الثلث الأول من العام 2015 بلغ (151) طلبا، وقد تم تنفيذها بالكامل، مؤكدا التزام الأمانة بالمواعيد المحددة لنزف البلاعات، وحرصها على راحة المواطنين والمقيمين. من جهتها أفادت المهندسة شوقية حميدان مديرة إدارة الخدمات الفنية أن شركة النظافة المتعهدة بتنظيف مناطق وقرى العاصمة تقوم بعملية جمع النفايات من الحاويات في الفترتين الصباحية والمسائية، وأوضحت أن أمانة العاصمة تراقب يومياً مستوى أداء شركة النظافة، وفي هذا الإطار أفادت حميدان بأن عدد الإخطارات التي وجهتها أمانة العاصمة إلى شركة النظافة خلال الثلث الأول من العام الحالي بلغت أكثر من (4 آلاف) إخطار، 25% منها تتعلق بإزالة مخلفات البناء، و 20% عن إزالة المخلفات الزراعية، بينما بلغت نسبة الإخطارات الموجهة للشركة بشأن إزالة القمامة من الأحياء السكنية 19%، و 17% من إجمالي الإخطارات كان أغلبها بشأن توفير الحاويات والبراميل، وأما بقية الإخطارات فقد شملت كنس الشوارع وإزالة الحيوانات النافقة، ولفتت إلى أن الشركة قامت بتنفيذ كافة الإخطارات الموجهة إليها بكفاءة عالية. وعلى الصعيد ذاته وفي إطار تعزيز الرقابة على المخالفات المتعلقة بالنظافة، بيَّـنت مديرة إدارة الخدمات الفنية بأن عدد الإخطارات التي وجهتها البلدية للمواطنين والمقيمين خلال الثلث الأول من عام 2015م بلغت (820) إخطار، منها (365) إخطار لإزالة سيارات السكراب وقوارب وهياكل خربة أخرى من الأحياء السكنية، و (327) إخطار تتعلق بإزالة مخلفات وأنقاض البناء من على الأرصفة والطرق والساحات، وأشارت إلى أن إجمالي الغرامات المحصلة من المخالفين بلغت (1,950 دينار). وأكدت المهندسة شوقية حميدان أن النظافة قبل أن تكون ثقافة وسلوك حضاري هي مطلب ديني وإيماني، ولفتت إلى أن الأمانة خلال الثلث الأول من هذا العام قامت وبالشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع بتنفيذ أكثر من (26) حملة، منها حملات توعية وتثقيف مع طلاب المدارس، بالإضافة إلى حملات نظافة وتشجير شملت المدارس والسواحل والساحات العامة بهدف تعزيز ثقافة النظافة في المجتمع بمختلف فئاته العمرية. وبشأن حركة توزيع أكياس النظافة، أوضحت حميدان حرص أمانة العاصمة على توفير الكميات المطلوبة وتوزيعها على مختلف المستفيدين، مشيرة إلى أن إجمالي ما وزعته الأمانة خلال الفترة بلغ أكثر من (970 ألف ) كيس نظافة، مؤكدة في الوقت ذاته قيام أمانة العاصمة بالتنسيق مع شركة النظافة لعدم تراكم النفايات أمام المباني والتأكيد على إزالة النفايات بصفة مستمرة تجنباً لتصاعد الغازات السامة والروائح الكريهة وتجمع الحشرات خاصة في الأماكن ذات الكثافة السكانية العالية". وفي ختام تصريحها دعت جميع المواطنين والمقيمين وبخاصة أهالي العاصمة إلى المزيد من التعاون في تعزيز السلوكيات الصحيحة للتخلص من المخلفات بصورة حضارية من أجل الحفاظ على نظافة الشوارع والطرقات والأحياء السكنية، مؤكدة على أن أمانة العاصمة مستعدة لاستقبال أي بلاغ متعلق بالنظافة من قبل المواطنين والمقيمين من أجل الحفاظ على مستوى النظافة على الخط الساخن رقم 80001855.

م. محمد بن أحمد آل خليفة - مدير عام أمانة العاصمة