تفاصيل الخبر

تزامنا مع احتفالات المملكة بالعيد الوطني المجيد وعيد جلوس جلالة الملك المفدى.. أمانة العاصمة تبدأ افتتاح سلسلة من الحدائق النموذجية أمانة العاصمة افتتحت أول حديقة للطفل في المملكة

15-12-2015
المنامة/أمانة العاصمة... بدأت أمانة العاصمة يوم (الأثنين 14 ديسمبر 2015م) بافتتاح سلسلة من حدائق الأحياء السكنية في مختلف مناطق العاصمة، وقد بدأت بافتتاح أول حديقة نموذجية للطفل في منطقة الحورة بتكلفة إجمالية بلغت "250" ألف دينار وعلى مساحة قدرها "4000" مترا مربع. وقد حضر الافتتاح كل من مدير عام أمانة العاصمة الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وممثل الدائرة الأولى عضو مجلس النواب عادل عبد الرحمن العسومي ورئيس مجلس أمانة العاصمة المهندس محمد علي الخزاعي بالإضافة إلى أعضاء أمانة مجلس العاصمة وبعض المسؤولين من الجهاز التنفيذي. ويأتي افتتاح الحديقة اليوم تزامناً مع احتفالات المملكة بالعيد الوطني وتسلم جلالة الملك المفدى مقاليد الحكم في البلاد. وخلال إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، أكد المدير العام أهداف أمانة العاصمة لزيادة نصيب الفرد من المساحة الخضراء وتوفير الحدائق النموذجية بوسط الأحياء السكنية وخلق البيئة الترفيهية الآمنة للمواطنين والمقيمين في جميع دوائر العاصمة، كاشفا عن افتتاح سلسلة من الحدائق في مختلف مناطق العاصمة خلال الفترة القريبة القادمة. وأردف قائلا، "إن تنفيذ هذا المشروع إنما جاء ثمرة جهود وتعاون وتنسيق مشترك بين أمانة العاصمة، وبمتابعة واهتمام من الأخ ممثل الدائرة النائب عادل العسومي ، والأخوة رئيس وأعضاء مجلس أمانة العاصمة. ثم أشار إلى ما تحتويه الحديقة من طابع خاص وتصميم حديث وكمتنفس خاص بالأطفال يتوفر فيه كافة المرافق الترفيهية والخدمية إلى جانب العناصر الجمالية بحيث تحقق نموذجاً مهماً في مجال السياحة العائلية من حيث توفير جميع الخدمات المتكاملة. من جهته قال ممثل الدائرة عضو مجلس النواب عادل العسومي بأن الدائرة كانت بحاجة فعلية لوجود هذه الحديقة باعتبارها الأولى في المملكة المخصصة للطفل والتي ستخدم الفئة العمرية من (2-8) سنوات،من جانبه أشاد رئيس مجلس أمانة العاصمة المهندس محمد علي الخزاعي بمستوى التعاون الوثيق بين مجلس الأمانة والجهاز التنفيذي وما يلقيانه من دعم من قبل الوزارة ومجلس النواب في تنفيذ المشاريع التي أثمرت في تنفيذ عدة مشاريع خدمية تلبي احتياجات المواطنين. وبين الخزاعي أن العلاقة بين الجهاز التنفيذي وأعضاء مجلس أمانة العاصمة هي علاقة تكاملية فنحن نعمل كجهاز واحد لتحقيق الأهداف الخدمية للتنمية الحضرية والعمرانية ذاتها المنبثقة من رؤية جلالة الملك ومشروعه الإصلاحي. وخلال برنامج الافتتاح استمع الحضور إلى عرض قدمته المهندسة خاتون الخياط حيث بينت مكونات الحديقة من المساحات الخضراء والألعاب التي تناسب الأطفال في هذا السن والمرافق الحيوية، فذكرت أن مساحة المسطحات الخضراء تبلغ نحو 1145 متر مربع، بما يعادل 26% من إجمالي مساحة الحديقة، وبينت أنها تحتوي على أنواع متعددة من النباتات والورود. وعن منطقة الألعاب، بينت الخياط بأنها تتميز بأرضية مطاطية لتقلل من أثر سقوط الأطفال، وقد تم استيراد ألعاب ذات جودة عالية مستوردة من الصين روعي فيها توافقها مع المعايير الدولية للألعاب، وتوجد في الحديقة ألعاب مركبة تتناسب مع الفئة العمرية من (2-8) سنوات، كما تحتوي على ميزان وألعاب هزازة وبعض الأراجيح، كما تم توفير ملعب متعدد الاستخدامات. وأشارت إلى ممرات الحديقة المرصوفة بطوب مصنوع من الطين الطبيعي الذي لا يتغير مع الزمن وهو ذو ألوان مختلفة زاهية وجذابة، روعي في تصميمها استخدام الخطوط والانحناءات الهندسية المختلفة، تتيح هذه الممرات للمتنزهين فرصة التجول في الحديقة والاستمتاع بما فيها من مناظر بديعة، كما توزعت المقاعد المظللة منها وغير المظللة في جميع أرجاء الحديقة وخاصة أمام ملاعب الأطفال. اشتملت الحديقة على عدد "2" كشك لتقديم الوجبات الخفيفة والمرطبات للمرتادين، كما تتوفر دورات مياه منفصلة للجنسين وغرفة للحراسة وما يقارب "70" موقف سيارة حول الحديقة. وفي ختام الجولة أشاد المدير العام بإدارة الأملاك والمنتزهات والمؤسسة المنفذة للمشروع على جهودهم الواضحة في الانتهاء من هذه الحديقة بأسرع وقت ممكن، وفي هذا السياق أكد المدير العام على أهمية دور المواطنين والمقيمين في الحفاظ على هذه المكتسبات لأنها وجدت من أجل راحتهم ورفاهيتهم.

أثناء افتتاح الحديقة أثناء افتتاح الحديقة أثناء افتتاح الحديقة أثناء افتتاح الحديقة