تفاصيل الخبر

أمانة العاصمة أزالت أكثر من 700 فرشة مخالفة للباعة الجائلة خلال سبعة أشهر

27-08-2017
أمانة العاصمة /العاصمة... صرح مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد بن أحمد آل خليفة أن أمانة العاصمة مستمرة في الحملات المكثفة لمكافحة كافة الظواهر السلبية المتعلقة بمخالفة القوانين البلدية، لافتا إلى أن ظاهرة الباعة الجائلين تعتبر مخالفات صريحة لقانون أشغال الطريق، وذكر أن عدد الفرشات التي تم ضبطها والتحفظ عليها خلال عام 2017 بلغت (764) فرشة. وأوضح محمد بن أحمد أن "ضبط هذه الأعداد من الفرشات المخالفة أتت بجهود مشتركة من قبل أمانة العاصمة ووزارة الداخلية ممثلة بمديرية أمن العاصمة ومحافظة العاصمة، إضافة إلى هيئة تنظيم سوق العمل ووزارة الصحة. وأضاف المدير العام "أن أمانة العاصمة مستمرة بحصر المواقع التي يتركز فيها الباعة الجائلين، وتقوم بعمل حملات مفاجئة لها، وتعمل على ضبط السلع وتقييد البلاغات ضد المخالفين، وذكر أن غالبية المخالفين هم من العمالة الآسيوية الهاربة، حيث تتخذ هيئة تنظيم سوق العمل إجراءاتها بشأنهم باعتبارهم مخالفين لأنظمة الإقامة بالمملكة، بينما تقوم أمانة العاصمة بالتحفظ على السلع المضبوطة". وبين أن هذه الظاهرة ليست ثابتة في منطقة معينة، ولكن غالبيتها تنتشر في الشوارع الحيوية كشارع صعصعة وشارع الشيخ عبد الله وشارع باب البحرين وشارع الشيخ حمد وشارع المعارض وشارع الخليفة وشارع الزبارة وغيرها من الشوارع. وخلال تصريحه شدد الشيخ محمد بن أحمد على أن أمانة العاصمة مستمرة بضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وأشار إلى أن المادة (14) من قانون إشغال الطرق العامة الصادر بمرسوم بقانون رقم (2) لسنة 1996 أجازت للبلديــة إزالة الأشغــال بالطرق الإدارية على نفقة المخالف، إذا كان الإشغال غير مرخص ومخلاَ بمقتضيات التنظيم أو الأمن العام أو الآداب العامة أو الصحة العامة أو حركة المرور أو جمال تنسيق المدينة أو القرية. وأهاب مدير عام أمانة العاصمة بالسادة المستهلكين من المواطنين والمقيمين أن يعون المخاطر المرتبطة في التعامل مع الباعة غير النظاميين نظرا لعدم خضوعهم للرقابة من قبل الجهات الحكومية ذات الاختصاص كوزارة الصحة والتجارة، بالإضافة إلى النتائج السلبية المترتبة على التجارة الرسمية المرخصة.

مدير عام أمانة العاصمة حملات لإزالة الباعة الجائلين