تفاصيل الخبر

خلال ندوة نقاشية مفتوحة عن الخدمات البلدية في الغريفة.. أمانة العاصمة تؤكد أي إنشاءات أو إشغال للطريق العام من دون ترخيص يعتبر مخالفاً للقانون

26-09-2017
المنامة/ أمانة العاصمة... نظمت أمانة العاصمة مساء السبت (23 سبتمبر 2017)، ندوة نقاشات مفتوحة، ومسابقة توعية عن النظافة والخدمات البلدية، ضمن برنامج "شارك معنا" التابع لحملة "بادر صحح" التوعوية، وذلك في منطقة الغريفة بالشراكة مع مأتم المنطقة ومؤسسات النفع العام. وهدفت الحملة إلى تعزيز الثقافة والوعي والسلوك الصحيح لدى كافة أبناء المجتمع فيما يتعلق بالتعامل مع المرافق العامة والمخلفات، وطرح نظريات ونماذج إدارة المخلفات الصحيحة التي بات يتجه إليها العالم المتقدم والنامي، بما يحقق التنمية والبيئة المستدامة للأجيال الحالية والمستقبلية، وسعياً نحو زيادة وعي المجتمع بدور البلدية واختصاصاتها. وجاءت الندوة والمسابقة التوعية في الغريفة استجابةً من أمانة العاصمة لعدد من المبادرات التي تقدمت بها مآتم بعض المناطق مثل السنابس والغريفة وكرباباد والنبيه صالح، إذ وردت الكثير من الاستفسارات والمشاركات التي تطلب التعاون من منطلق الشراكة المجتمعية وعلى هامش حملة (بادر صحح)، فقد نظمت الأمانة محاضرة وحملة تنظيف في السنابس في الأول من شهر محرم الحرام، وتبعتها ندوة ومسابقة منطقة الغريفة محل التقرير، كما ستنظم المزيد منها في المنامة وسترة مثلاً عبر التنسيق المباشر مع مركز خدمات النظافة والتوعية البلدية الخاص بأمانة العاصمة وشركة مدينة الخليج للتنظيف هناك. وتحدث خلال الندوة رئيس العلاقات العامة والإعلام بأمانة العاصمة السيد جميل آل مبارك، وقدم شرحا مفصلاً عن فلسفة حملة "بادر صحح"، ومحاورها والمؤشرات التي تسعى لتحقيقها في دورتها الكاملة. مفصلاً عن الجهود التي تقدمها أمانة العاصمة لإنشاء ورعاية المرافق العامة وتحقيق عنصر الاستدامة فيها. متطرقاً إلى ضرورة تحمل المسئولية المجتمعية لدى كافة أولياء الأمور؛ من أجل تثقيف وحث أبناءهم على تصحيح السلوك الخاطئ بشأن التعامل مع المرافق العامة والنظافة، مؤكداً أن الانعكاسات الإيجابية المبذولة تعود بالنفع على المواطن بالدرجة الأولى. وخلال كلمته أيضاً أوضح آل مبارك مفهوم حملة "بادر صحح" وأهدافها والبرامج المخصصة لتنفيذها، وقال مفصلاً: "إن برنامج (تعرف علينا) يهدف لزيادة وعي المجتمع بدور البلدية واختصاصاتها كالخدمات التي تقدمها بالإضافة إلى تعريفهم بأنواع المخالفات البلدية والأضرار الناتجة عنها بيئيا وجماليا، وأيضا على الصحة والسلامة العامة والمرور. وبرنامج (شارك معنا) يهدف لتحقيق الشراكة المجتمعية عبر تنفيذ برامج وفعاليات مشتركة بمبادرة من مؤسسات النفع العام والأهالي، وزاد رئيس العلاقات العامة والإعلام على قوله: "برنامج (تواصل معنا)، يهدف إلى تمكين المجتمع من الوصول إلى المسؤولين في أمانة العاصمة لتقديم أي ملاحظات أو بلاغات عبر قيام الأمانة بنشر بطاقة أرقام التواصل التي تشمل كافة أرقام التواصل وحساباتها الإلكترونية". وأشاد آل مبارك برؤساء النفع العام وأهالي الغريفة على مبادرتهم الحضارية، مؤكداً توجيهات مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد بن أحمد آل خليفة، وحرصه على استمرار التعاون مع كافة فئات المجتمع بما يحقق أهداف مؤسسات المناطق وأمانة العاصمة على حد سواء. وتحدث عن أهالي منطقة الغريفة الناشط الاجتماعي ومدير إدارة مشاريع وصيانة الطرق بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني السيد بدر العلوي، وقدم توصيفاً مبسطاً للأطفال حول أهداف حملة "بادر صحح"، وفسر شعار الحملة بالتركيز على ماهية المبادرة وكيفية اتساقها مع عناصر ومقومات المجتمع والتربية، وكيفية تصحيح الأخطاء الواردة في السلوك عبر أبسط المعاملات، ومسك زمام المبادرة والابتعاد عن المفاهيم المسيئة في كيفية التعامل مع النفايات وإزالتها من الطريق العام، فضلاً عن ارتكاب المخالفات البلدية والتعدي على الحق العام. وخلال الندوة أيضا، استعرض مسئول العلاقات العامة والإعلام بشركة مدينة الخليج للتنظيف هشام الحداد، مخالفات النظافة، والسلوكيات الصحيحة الواجب الالتزام بها في التخلص من المخلفات والمتعلقة بالقمامة المنزلية متطرقاً إلى مخلفات الهدم والبناء، داعياً المطورين إلى الالتزام بتوفير الحاويات المناسبة والتخلص منها بموجب الأنظمة والقرارات المعمول بها عوضاً عن رميها في الساحات العامة والمفتوحة. وفي سؤال آخر حول جهود أمانة العاصمة في أعمال التنظيم وإزالة مخالفات إشغال الطرق والتي منها المظلات والكبائن، فند آل مبارك بأن "الأمانة تعتبر أي بناء أو إنشاءات أو إشغال للطريق العام في المناطق التي في حدود محافظة العاصمة يجب قبل الشروع في العمل الحصول على ترخيص من الأمانة، وإلا اعتبر ذلك مخالفا للقانون ويستوجب من الأمانة إنفاذ القانون واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالف، وأكد أن الأمانة تبحث تشديد الإجراءات ضد المخالفين".

أثناء الندوة النقاشية بمنطقة الغريفة