تفاصيل الخبر

أمانة العاصمة تطلق حملة توعية لأصحاب المنازل والشقق السكنية حول التعامل مع القمامة المنزلية

07-12-2017
المنامة /أمانة العاصمة... أطلقت أمانة العاصمة حملة توعوية واسعة استهدفت أصحاب البيوت والفلل السكنية والعمارات والشقق السكنية وأصحاب المحال التجارية والمطاعم الصغيرة والمتوسطة، حول كيفية التعامل مع القمامة المنزلية فيما يتعلق بإمكانية فرزها ووضعها في الأكياس وإحكامها، بالإضافة إلى أوقات إخراجها ووضعها في الحاويات المخصصة. وهدفت الحملة إلى زيادة وعي المجتمع بالسلوكيات الصحيحة في التخلص من القمامة والمخلفات المنزلية، وتعزيز فاعلية الشراكة المجتمعية في عملية التخلص منها بالأسلوب الحضاري الأمثل، بالإضافة إلى توعية المجتمع بالمخالفات البلدية، وتقليل شكاوى وبلاغات المجتمع عن هذه الموضوعات، وتحسين مستوى تقديم الخدمات البلدية للمواطنين والمقيمين. وأجرت أمانة العاصمة دراسة شملة 457 فرداً خلال شهر مارس 2017، وهدفت للتعرف على مدى وعي الأهالي في المنازل والفلل والشقق السكنية بالطريقة والسلوك الصحيح حين التخلص من القمامة المنزلية، حيث سبق أن التمست عدم التزام أرباب وربات المنازل بالطريقة السليمة لتعبئة أكياس القمامة، وكيفية إحكامها، والتخلص منها في الحاويات المخصصة لذلك وفي الأوقات المحددة، فكمية المخلفات الموضوعة في الكيس تتجاوز طاقتها الإستيعابية أحياناً، وعدم إحكام ربطها يجعلها عرضة للتناثر والعبث. بلغ إجمالي المخلفات المزالة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر 2017 نحو (219 ألف طن)، وسجلت زيادة عن نفس الفترة من العام الماضي نسبتها 5% (9600 طن)، بلغت كمية القمامة المنزلية المزالة نحو (157 ألف طن)، وشكلت نسبة 72% من إجمالي القمامة المزالة، وشهدت انخفاض طفيف عن نفس الفترة من العام الماضي بلغت 9% (16 ألف طن تقريبا)، جاءت مخلفات الهدم وأنقاض البناء المزالة في المرتبة الثانية من إجمالي المخلفات المزالة وشكلت 22% (48 ألف طن)، وقد زادت بنسبة كبيرة عن العام الماضي بنسبة 132% (27 ألف طن) وفي هذا الإطار حثت أمانة العاصمة كافة الأسر من المواطنين والمقيمين المبادرة بتصحيح السلوكيات الخاطئة ومضاعفة الجهود عبر التغيير والانتقال إلى المفاهيم الصحيحة التي تعزز المظهر الجمالي والحضاري وتحد من التلوث البيئي في العاصمة، وأكدت أن الشراكة المجتمعية ركيزة مهمة في التغيير لرفع مستوى النظافة والحد من التلوث وتسعى أمانة العاصمة لتأصيل التعاون والشراكة والمسؤولية المجتمعية بين كافة الأطراف المعنية، وترى أن التزام الجميع بوضع المخلفات المنزلية في الحاويات المخصصة هو الأسلوب الصحيح في التخلص من النفايات، وأن التزامهم يعكس ثقافة وتحضر وتعاون أصحاب المنزل، مشيرةً إلى أن إخراج المخلفات المنزلية في الوقت المحدد (من 8 ليلا إلى 4 صباحا) يجعل أصحاب المنازل والشقق السكنية مساهمين وشركاء فاعلين في نظافة منطقتهم، ويمنع تكدس وبقاء النفايات فترة طويلة في حاويات الحي السكني، ويجنبها عملية التحلل أو تعرضها للتلف من قبل الحيوانات أو نباشي القمامة. كما أكدت أمانة العاصمة على ضرورة إحكام ربط أكياس النظافة، الأمر الذي يحد من انبعاث الروائح غير المرغوبة بالقرب من المنازل، وبالتالي يمنع التلوث في محيط المنزل والمنطقة بشكل عام.