تفاصيل الخبر

وكيل "الزراعة" يستقبل جمعية الصيادين ويؤكد على تطوير قطاع الصيد

05-08-2018
1 أغسطس 2018

استقبل وكيل الزراعة والثروة البحرية بوزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة اعضاء جمعية الصيادين المحترفين وجمعية سترة اليوم الاربعاء في مبنى شؤون الزراعة بالبديع.

ورحب اعضاء الجمعية في بداية اللقاء بتعيين وكيل الزراعة والثروة البحرية، مشيدين بالثقة الملكية التي منحت لسعادة المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة.

وقال وكيل الزراعة والثروة البحرية ان سوق للسمك في مرفأ البديع للصيادين شارف على الانتهاء حيث من المتوقع افتتاحه خلال شهر بعد استكمال الاجراءات اللازمة، ويأتي ذلك بناءً على توجيهات الحكومة الموقرة بشأن تنظيم وتطوير مرافئ سفن الصيد البحري في مختلف مناطق مملكة البحرين.

وأوضح أن تجربة إنشاء سوق للسمك في مرفأ الحد كانت لها آثار إيجابية تلمسها غالبية المواطنين، منوها إلى ان هذه التجربة ستعمم على باقي المرافئ.

وتحدث المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة خلال اللقاء عن وجود توجه لتطوير المرافئ الرئيسية في البحرين، من خلال جعل المرافئ متنفس أمام العوائل ومرتاديها، عبر توفير مختلف الخدمات الترفيهية والتجارية، لما ستوفره من خدمات مختلفة تلبي طموح الجميع .

وأكد وكيل الزراعة والثروة البحرية دعم الوزارة لكل ما يخدم قطاع الصيد والحفاظ على المهنة وتسهيل كافة الاجراءات المتعلقة بهذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى ان الحكومة تولي قطاع الصيد اهتماما للمحافظة على هذه المهنة كموروث اجتماعي إلى جانب تنظيم وتطوير مرافئ الصيادين، وسيتم بذل الجهود التي تصب في خدمة وتطوير والارتقاء بهذا القطاع.

وشدد على ضرورة الحفاظ على الثروة البحرية، مؤكداً على ان "الصيادين شركاء اساسيين مع إدارة الثروة البحرية، وإشراكهم في كل ما من شأنه تطوير القطاع وتجاوز أية مشكلات تواجه الصيادين وحلحلتها انطلاقاً من مبدأ التشاور وطرح المقترحات، بما لا يخالف أحكام القانون والمصلحة العامة".

ورداً على سؤال يتعلق فيما إذا كانت الوزارة ستعيد النظر في مدة حظر صيد الروبيان، اكد ان قرار حظر صيد الروبيان يخضع لعدة امور تتعلق بموسم تكاثر الروبيان ولالتزام المملكة بالاتفاقيات والأنظمة التي تربطها مع المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة وبخاصة مع دول مجلس التعاون الخليجي، كما تتميز البحرين عن باقي الدول بالفترة القصيرة لحظر صيد الروبيان، اذ تتجاوز اشهر السماح بالفترة المقررة بالحظر.

وبين أن أبواب وكالة الزراعة والثروة البحرية مفتوحة أمام الجميع لإيصال أية مقترحات او شكاوى تتعلق بمهنة الصيد، منوها ان التواصل مع الصيادين سيكون مستمر من خلال الزيارات المتبادلة مع المسئولين في وكالة الزراعة والثروة البحرية.

وعرض أعضاء الجمعية بعض الملاحظات والعوائق التي تواجه مهنتهم، معبرين عن تفاؤلهم بجهود وكيل الزراعة والثروة البحرية لإصلاح قطاع الصيد، من خلال التعاون والتنسيق المشترك.

          وكيل الوزارة يستقبل جمعية الصيادين