تفاصيل الخبر

وكيل "الزراعة": إنشاء سوق للسمك في مرفأ عسكر للصيادين

05-08-2018
4 أغسطس 2018

أعلن وكيل الزراعة والثروة البحرية بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة عن أن الوزارة ستقوم بإنشاء سوق للسمك في مرفأ عسكر للصيادين، وذلك على غرار سوق السمك بمرفأ الحد ومرفأ البديع.

وتفقد خلال جولة في مرفأ عسكر للصيادين برفقة عدد من المسئولين في الثروة السمكية سير العمل في المرفأ، ووجه إلى الوقوف على احتياجات الصيادين والعاملين فيه، وذكر أنه "سيتم تقديم خدمات إضافية في المرفأ انطلاقاً من الشراكة مع القطاع الخاص بما يرفع من جودة وتنوع الخدمات المقدمة للصيادين ومرتادي المرفأ، تكون وفقا للإجراءات والضوابط المعمول فيها في هذا الشأن".

وأكد وكيل الزراعة والثروة البحرية، ان الوزارة وبتوجيهات من الحكومة الموقرة، تولي اهتماماً بالغاً بمرافئ الصيادين لتطويرها والارتقاء بالخدمات، بما يواكب اهمية هذا القطاع ودوره الاستراتيجي في الامن الغذائي، وقال إن الوزارة تضع على قائمة اولوياتها تطوير المرافئ بمختلف مناطق البحرين.

وأوضح "يستفيد من مرفأ عسكر 135صياد، بالإضافة إلى بعض الشركات التي تقوم بجمع محصول الصيد من سرطان البحر (القباقب)، كما يتوفر مكتب لموظفي خفر السواحل".
واضاف "يتضمن المرفأ 162 مخزن و4 ورش و4 محلات، وصالة للصيادين، فضلاً عن توفر حوض للقوارب يتسع إلى 170 قارب، الى جانب 4 مرافق عامة"

وشدد خلال الجولة على ضرورة الحفاظ على مهنة الصيد وتلبية احتياجات الصيادين، وتوفير الخدمات والتسهيلات اللازمة، مشيراً الى ان وكالة الزراعة والثروة البحرية ستكون شريك اساسي في المساهمة الفعالة في عملية الأمن الغذائي بالمملكة، وبين ان "الوزارة ستواصل في تطوير هذا القطاع الهام والحيوي، ودعم جهود الثروة البحرية والمحافظة عليها".

وأشار وكيل الزراعة والثروة البحرية الى انه "سيتم توزيع المخازن والورش والمرافق على الصيادين، في أقرب وقت"، وأوضح "نرحب بالمقترحات وايصال اية صعوبات قد يواجهها الصيادين في مهنتهم، وسنعمل على تذليلها، ابوابنا مفتوحة امام الجميع بما يخدم ويطور هذا القطاع المهم".

          إنشاء سوق للسمك في مرفأ عسكر للصيادين