تفاصيل الخبر

خلف يترأس اجتماع فريق صيانة المباني الحكومية لبحث خفض المصروفات التشغيلية

31-12-2018
ترأس سعادة وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني م. عصام بن عبدالله خلف الاجتماع الرابع للجنة صيانة المباني الحكومية لبحث خفض المصروفات التشغيلية ضمن مبادرة تقليص المصروفات التشغيلية للحكومة ضمن المبادرات الست لبرنامج التوازن المالي الهادف لتحقيق التوازن بين المصروفات والإيرادات الحكومية بحلول عام 2022 بحضور الوكيل المساعد لمشاريع البناء والصيانة م. الشيخ مشعل بن محمد آل خليفة (نائب رئيس اللجنة)، ومدير إدارة الخدمات المساندة بوزارة الصحة سيما محمد زينل، ومدير إدارة الكفاءة المركزية بوزارة المالية السيدة هالة عبدالرحمن سيادي، ورئيس قسم الميزانية بشؤون الأشغال إياد عبداللطيف (مقرر اللجنة)، ورئيس قسم التخطيط والهندسة بإدارة صيانة المباني بشؤون الأشغال م. صباح الصباح، وأخصائي برامج هندسية بإدارة المشاريع الاستراتيجية السيد محمد عبدالوهاب.
وأشاد سعادة الوزير بأعضاء الفريق والتزامهم بالعمل بروح الفريق الواحد وتحليهم بروح المسؤولية أثناء تأدية الواجب الوطني، موضحاً أن الاجتماع يندرج ضمن أعمال فريق العمل بوزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني الخاص في ضوء القرار رقم (2) لعام 2018 الصادر من معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق لخفض المصروفات التشغيلية ودراسة سبل ترشيدها وتطوير الإجراءات ذات العلاقة ورفع التوصيات وآليات التطبيق الكفيلة بخفض المصروفات الحكومية المتكررة.
وبحث الاجتماع الرابع 83 طلباً حكومياً (من وزارات وهيئات) تمت الموافقة على 64 طلباً منها بقيمة إجمالية 90.846 دينار بحريني بعد أن تمت دراسة كافة الطلبات دراسة مستفيضة، وسوف تستلم وزارة المالية توصيات الفريق، ليتم بعدها إعداد التقارير اللازمة ليتم عرضها على اللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق التي ستتخذ القرار النهائي بشأنها إما بالموافقة أو الرفض أو إعادة التقييم.
ودعا سعادة وزير الأشغال إلى ضرورة أن تتضاعف الجهود للخروج بالنتائج المرجوة والمأمولة لما فيه المصلحة العامة، مشدداً على أن مثل هذه المبادرات تعمل على الإسهام في استدامة الأوضاع المالية واستقرارها بما يصب في استمرار تعزيز وتيرة التنمية لصالح الوطن والمواطن وترسيخ قواعد صلبة لضمان استدامة الموارد الوطنية.
الجدير بالذكر أنه وفق القرار رقم (2) لعام 2018 الصادر من معالي الشيخ خالد بن عبدالله تم تشكيل 6 فرق عمل لخفض المصروفات التشغيلية على النحو التالي: فريق صيانة المباني الحكومية برئاسة وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، فريق السفر والمواصلات برئاسة وزير المواصلات والاتصالات، فريق المصروفات التشغيلية الأخرى برئاسة وزير الإسكان، فريق الموارد الطبية برئاسة وزيرة الصحة، فريق الإيجارات برئاسة وزير الصناعة والتجارة والسياحة، فريق نظم المعلومات برئاسة الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الالكترونية على أن يراعى عند توزيع مسؤوليات الفرق أن يتم العمل بمقتضى بنود الميزانية العامة.

          اجتماع فريق صيانة المباني الحكومية لبحث خفض المصروفات التشغيلية