تفاصيل الخبر

انطلاق مهرجان التوت المصاحب لسوق المزارعين بالحديقة النباتية صباح اليوم

21-04-2019
قال وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام خلف إن استمرار نجاح سوق المزارعين البحرينيين بالبديع عاماً بعد عام، يأتي ليؤكد الرؤية الثاقبة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، بدعم المزارعين من خلال انشاء سوق تكون حاضنة لهم بهدف تسويق منتجاتهم المحلية.
جاء ذلك خلال انطلاق مهرجان التوت المصاحب لسوق المزارعين بالحديقة النباتية بمنطقة البديع صباح اليوم السبت، بحضور الوكيل المساعد لشؤون الزراعة الدكتور عبدالعزيز محمد عبدالكريم وعدد من المسؤولين.
وأكد ان الوزارة حريصة على تطوير قطاع الزراعة في مملكة البحرين بدعم مختلف الفعاليات والأنشطة والمشاريع بالتعاون مع المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي والشراكة مع الجهات ذات العلاقة.
وأوضح خلف ان تجربة مملكة البحرين في انشاء سوق للمزارعين البحرينيين كانت لها صدى واسع في دول مجلس التعاون، والتي اثبتت نجاحها المشهود من خلال توافد الزوار من داخل وخارج البحرين ونقل التجربة لتطبيقها في عدد من الدول.
وبين ان المهرجانات المصاحبة للسوق تقام بشكل سنوياً تستهدف فيها تعريف الجمهور بالمنتجات المحلية والتشجيع على الزراعة واستخدام الطرق الزراعية الحديثة، وقد لاقت هذه الفعاليات اقبالاً جماهيرياً كبيراً، مروراً بمهرجان الطماطم والحرف اليدوية وصولاً الى مهرجان التوت.
واشاد بالقائمين على السوق وجهودهم في سبيل اظهار الواجهة الحضارية للمملكة وضمان استمرارية النجاح المتواصل في جميع النسخ الماضية، منوهاً إلى أن حرص الوزارة ممثلة في وكالة الزراعة والثروة البحرية بتوفير مختلف انواع الدعم يعكس الاهتمام بتطوير هذا القطاع لتحقيق الأمن الغذائي النسبي والتنمية المستدامة لمملكة البحرين.
من جهته، أكد الوكيل المساعد لشؤون الزراعة الدكتور عبدالعزيز محمد عبدالكريم، أن وكالة الزراعة والثروة البحرية سعت إلى تطوير سوق المزارعين البحرينيين بالبديع في نسخته السابعة من خلال اضافة فعاليات مميزة مقارنة بالنسخ الماضية للسوق، لتلبية رغبات الزوار واتاحة الفرصة امام المزارعين لعرض وبيع منتاجتهم.
وذكر أن تمديد الوقت من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية بعد الظهر، بعد ان كانت ابواب السوق تقفل عند الساعة 12 ظهراً، جاء ايماناً من الوكالة لاستفادة الزوار لقضاء وقت اكبر للترفيه العائلي والمساهمة في دعم المزارعين.
واشار الى انه من المقرر ان يكون ختام الموسم الحالي لفعاليات السوق في 27 ابريل 2019، حيث سيشهد احتضان فعاليات متنوعة، منوهاً الى ان السوق في نسخته السابعة ضم 40 مزارعاً بحرينياً، و6 شركات بحرينية، بالاضافة إلى عدة أقسام للحرف التقليدية، والفنانين، وعدد من المطاعم، وأنشطة ترفيهية للأطفال.
واختتم الدكتور عبدالعزيز محمد بالقول ان "جهود تطوير سوق المزارعين لن تتوقف، خصوصاً ان هذه الفعالية التي نالت اعجاباً واقبالاً جماهيرياً، تأتي دعماً لتوجهات وكالة الزراعة والثروة البحرية بتنظيم الفعاليات التي من شأنها دعم قطاع الزراعة في مملكة البحرين".
وشارك في مهرجان التوت (15) مزارعاً بحرينياً الذي عرضوا أصناف التوت المحلي المتنوعة، كما تم بيع شتلات وثمار التوت ومنتجاته، بالإضافة إلى فعالية ترفيهية للأطفال تتمثل في رسم ثمرة التوت على وجوه الأطفال، فضلاً عن العرض الحي لعمل مربى التوت وصناعة الأجار البحريني.
ويعد التوت البحريني من الفواكة البحرينية الموسمية التي يقبل عليها المستهلكون لشرائها، ويتنوع طعم التوت البحريني بين الحامض والحلو.

سعادة وزير البلديات يحضر مهرجان التوت