تفاصيل الخبر

وكيل شؤون البلديات والتخطيط العمراني: جودة الخدمة أساس لتطوير العمل البلدي والتنمية الحضرية

29-05-2019
أكد الدكتور نبيل محمد أبو الفتح وكيل الوزارة لشئون البلديات في وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني أن جودة ومستوى الخدمة هي أساس لتطوير منظومة العمل البلدي والارتقاء بالتنمية الحضرية في المناطق المختلفة.
جاء ذلك خلال تسليمه أحد البيوت المعاد بنائها ضمن مشروع بناء البيوت الآيلة للسقوط حيث تم هدمها وإعادة تأهيلها في منطقة النعيم بمعية رئيس مجلس أمانة العاصمة المهندس صالح طرادة والوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة المهندس وائل المبارك ومديرة إدارة التنمية الحضرية المهندسة راوية المناعي ومهندسي المشروع.
وأكد أبو الفتح أن شئون البلديات مستمرة في عملها بالانتهاء من بعض المنازل التي مازالت عالقة من الفترة السابقة للمشروع بالتنسيق والتعاون مع المجالس البلدية حيث حالت بعض المعوقات الإدارية والفنية دون إنجاز هذا المنزل إبان فترة البناء في المشروع لنتمكن من إنجازه مؤخرا بعد الانتهاء من المتطلبات الإدارية للطلب، مشيرا إلى أن الهدف هو الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين وخصوصا ذوي الدخل المحدود.
وأكد أبو الفتح على توجيهات سعادة وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني بضرورة حل مشكلة المنازل التي ماتزال عالقة في مشروع بناء البيوت الآيلة للسقوط والتي لم تنفذ في حينها لنقص المتطلبات الفنية والإجراءات الإدارية لبعض الطلبات.
وخلال الزيارة أوضح الوكيل "أن هذا المشروع الرائد الذى أطلقه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى من خلال مكرمة سامية لتأهيل البيوت الآيلة للسقوط يعتبر احد المشاريع التنموية الرائدة نظرا لما يسهم به في توفير بيئة معيشية افضل للمواطنين من خلال هدم وإعادة بناء المنازل الآيلة للسقوط للأسر ذات الدخل المحدود للارتقاء بالبيئة الحضرية، حيث يتم تخصيص ميزانية لكل بيت ضمن إطار محدد وينفذ ضمن مدة زمنية محددة، وقد حظى هذا المشروع بدعم الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه واهتمام ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى لشئون الشباب والرياضة والاعمال الخيرية رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية".
وأضاف أبو الفتح "لقد أسهم هذا المشروع في الارتقاء بالبيئة الحضرية للمناطق وتحسين المستوى الاجتماعي والمعيشي للمستفيدين"، مشيدا بتعاون مجلس أمانة العاصمة والمجالس البلدية في تنفيذ هذا المشروع.
وقد أعرب المواطن عن مدى امتنانه لمستوى الخدمة المقدمة التي تفي باحتياجاته كمواطن وتوفر له المسكن الكريم.

          وكيل شؤون البلديات والتخطيط العمراني: جودة الخدمة أساس لتطوير العمل البلدي والتنمية الحضرية